الرئيسية / معا رشاد / من حق الشعب الجزائري تقرير مصيره بنفسه

من حق الشعب الجزائري تقرير مصيره بنفسه

محمد العربي زيتوت في حديث “معا رشاد”، يتطرق أساسا إلى العهدة الرابعة لبوتفيلقة، الذي أصبح يحكم بالرسائل وهو مُقعد على كرسي وفي حالة صحية يرثى لها، والذي لم يسمع له الجزائريون صوتا منذ ما يقارب العامين حين قال “طاب جناني” في 8 ماي2012.
ويتحدث على عقلية التملك للبلاد السائدة لدى االمسؤولين الجزائريين والذين يعتبرون الدولة و أجهزتها “حاجتهم الخاصة” يتصرفون فيها كما يشاؤون وبعبثية كبيرة.
ويؤكد على أن المشكلة ليس فقط بوتفليقة، الذي يعتبره أحد أعراض المرض، وإنما نظام العصابات السائد ككل والذي جاء ببوتفليقة قبل 15 سنة حكم الفساد فيها و الإفساد والرداءة، وقد يأتي بغيره ويخادع الشعب مرة أخرى.
في الأخير، يذكر مرة أخرى، بأنه إذا لم يتم تغيير هذه الوضعية فإن الجزائر في خطر متعاظم، ويختم قوله بأن الشعب الجزائري اليوم يسعى لتقرير مصيره كما كان عليه الوضع قبل 60 عاما.

6 تعليقات

  1. أحمد الجزائري

    كُنتُ أظنُّ أن بوتفليقة سيرحل بشرف بعد خطابهِ الشهير بسطيف وكنت أظُنُّ أن النِّظام سيُسلمُ المشعل لجيل الاستقلال وكنت أظن أن جيل الثورة أدى واجِبهُ وأعترفَ بفشله ولكنني تأكدت اليوم بأنني كُنتُ أحلم وكان كابوساً لأنني استيقظت فوجدت نفسي ومُستقبلي وحتى مستقبل بلادي وأولادي مرهون بين أيدي عصابة مُتمرِّدة على كل الأعراف والقوانين الدولية والمحلية ففكرت جيداً فما وجدت إلاَّ الوقوف بوجه هذا الطوفان الجارف ولو بكلمة وأموت بعدها…

  2. est ce que les changements qui fait boutef pour son gouvernement sont inutiles,medelci il aurait du incarcéré dans l’affaire de khalifa ainsi ghoul le voleur avec said il volé plus de 13 millards maintenant il est chargé des trams yaus donc boutef a hérité une activité qui le vol depuis qu’il était chef de la diplomatie croyez moi il a aimait la mort de boumediene et la grande foule du peuple il se croit que le peuple va pleurer jamais un peuple pleure pour la mort d’un voleur qui est déjà mort

  3. حقيقة انه جاء ليس لدفع الجزائر الى الامام لكن جاء لانتقام من الجزائر الدي لم توليه رئيس بعد بو مدين انه اتى بدون فكرة مادا يريد ان يفعل.لكن اللوم ليس عليه فقط ولكن علي النخبة التى لم تكن في المستوى هده النخبة التى تريد المبا درة من الشعب كانها تريد قلب الموازين اي الشعب يقود النخبة .النخة كالنعامة عندما تشعر بالخطر تضع راسها في الرمل.الوقت مناسب لخروج النخبة لتقود هداه الامة

  4. العين بصيرة واليد قصيرة

  5. اقول الي الاحمق زيطوط اذهبوامثالك ولعبو بعيد عن الجزائر لانك لن ولم تصل الى ما اشتريت به ابدا ولن تحلم يوم امن تجلس علي كرسي الحكم اعلام يازيطوط اني شاب جزائري ابن مجاهد لن اسمح لمثلك ان يحكمني انت ماجور واصبحت من اصحاب الملايين مال سحت تقاضيته من المخابرات الفرنسية الامريكيا الاسرائلية لزعزعة الجزائر مثل ما تقول امي الجزائر جدودها قاوين مهما قلت وحرضت لن تمس الجزائر بخدش ادهب الى مزبلة التاريخ

  6. شكوك تزوير تحوم حول الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها يوم 17 أفــريل. علاوة على الإثبات الشرعي الذي استفاد منه عبد العزيز بوتفليقة من طرف المجلس التشريعي والذي يبقى غامض تلوح حوله التساؤلات. الرئيس المنتهية عهدته يستفيد أيضا من الدعم القيصري الإجباري من طر كتلة من المنضمات، أيضا لم يتوانى في جلب المزيد من المدد، في شخصيتي أحمد أو يحي وعبد العزيز بلخادم، حيث كلفهما بمهام رسمية. الحقيقة أنه وظّف كل المكنة الحكومية لصالحه.
    عبد العزيز بوتفليقة لم يتكلم ولن يتكلم خلال الحملة الانتخابية التي بدأت البارحة 23/03/2014. المال و الزيارات التي يقوم بها بدلا منه الوزير الأول في الولايات، الإدارة و مضاربي التجارة، أصحاب المصالح… الذين يساندونه، سيتكلمون عوضا عنه. هل سيبقى مكان للأخلاقيات و التعقل ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Who Am I?

IP address:     54.162.152.232

Hostname:       ec2-54-162-152-232.compute-1.amazonaws.com

Browser and OS: CCBot/2.0 (http://commoncrawl.org/faq/)

Coordinates:    39.0481,-77.4728

ISP provider:   AS14618 Amazon.com, Inc.

City:           Ashburn

State:          Virginia

Country:        US

Date:           Tue 17th Oct,2017 06:00 am