تعلن ادارة قناة العصر عن توقف بث شارتها على القمر الاصطناعي، لعجزها عن سداد مستحقات الارسال الفضائي.
قناة العصر التي قامت على مساهمات منظمات المجتمع المدني في العالم العربي، كانت بمثابة أرضية مشتركة توحدت فيها الجهود التي افضت الى فتح نافذة اعلامية حرة ومستقلة، سُخرت طيلة عمرها الذي امتد الى خمس سنوات في خدمة قضايا المواطن العربي.
وقد أثبتت قناتنا، بامكانياتها المتواضعة، أن المناضلين لا يعدمون القدرة على ابتكار وسائل نوعية في النضال، خارجة عن سيطرة الأنظمة المستبدة التي طالما احتكرت أهم أدوات صناعة الرأي العام؛
اليوم وبعد انسحاب بعض الجمعيات المساهمة، يقف باقي الشركاء في قناة العصر عاجزين عن الوفاء بمجمل تكاليف البث الفضائي.
وبعد مساعي حثيثة لايجاد شركاء آخرين من المجتمع المدني، والتي للاسف لم تثمر لحد الساعة ، لم يبق لادارة قناة العصر الا أن تعبر لمشاهديها الأوفياء عن بالغ أسفها لهذا المآل. وهي اذ ذاك تناشد المواطنين ممن لهم القدرة على دعم القناة ماديا أن لا يبخلوا عليها في سبيل أن تستمر رسالتها.
قناة العصر تواصل مسيرتها على الأنترنت كما بدأتها أول مرة. ندعوكم الى متابعة برامجها على موقع livestream.com أو من خلال زيارة موقع القناة على الانترنت:www.alasrtv.net
دمتم متابعين أوفياء لقناة العصر ونرجو ان ييسر الله لنا من فضله ما يمكن من العودة الى البث في المستقبل.

حركة رشاد

Support

إن الحق الذي افتكه تلفزيون رشاد  بإيصال صوته وصوت الأحرار في العالم العربي عامة وفي الجزائر خاصة كانت له انعكاسات كبيرة على تحول المناخ الاعلامي في الجزائر الذي سارعت دوائر في السلطة الى فتحه إلى حد ما بهدف ملئ الفراغ الذي تركه احتكار وسائل الاعلام الرسمية للمجال السمعي البصري، فاضطرت دوائره إلى فتح المجال لقنوات جديدة فكان واضحا أن إنشاء تلفزيون رشاد فرض وضعا جديدا على الساحة الاعلامية الجزائرية تميز بحيز أكبر لحرية الاعلام غير ان السلطة لا تزال تفرض قيودا على القنوات العاملة من الجزائر ولم تتردد في غلق بعضها.
إن قوة تلفزيون رشاد ومصداقيته تكمن في سعي المشرفين عليه للحفاظ على استقلاليته المالية والأخلاقية بالرغم من الصعوبات التي تفرضها قلة الامكانيات.

تعتمد حركة رشاد في تمويل نشاطاتها على إشتراكات أعضائها و تبرعاتهم، و هي لا تقبل أي دعم مادي من أي جهة خارجية أي تكن و مهما كانت الأسباب و المبررات. إن التزام الشفافية والعلانية في كل ما يتعلق بحركة رشاد هو مبدأ أساسي لن نحيد عنه.
إن إسهامكم المادي هو من يضمن استقالالية الموارد و المواقف، كشرط أساسي لإنجاح نضالنا. لذى فنحن ندعو الجزائريين و الجزائريات في الداخل و الخارج الذين يؤمنون بأهداف الحركة و مبادئها إلى دعم الحركة بالمال و الجهد و الوقت، كل حسب طاقته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Who Am I?

IP address:     54.156.92.138

Hostname:       ec2-54-156-92-138.compute-1.amazonaws.com

Browser and OS: CCBot/2.0 (http://commoncrawl.org/faq/)

Coordinates:    39.0481,-77.4728

ISP provider:   AS14618 Amazon.com, Inc.

City:           Ashburn

State:          Virginia

Country:        US

Date:           Sun 20th Aug,2017 01:34 pm